end ads on 5-2-2018

 

 


العودة   منتديات مقهى كل العرب > المنتديات العامة > المواضيع العامة

المواضيع العامة مواضيع عامه متنوعه موضوع المنتدى مقاله topic مواضيع مفيده 2017

إضافة رد
الصورة الرمزية ملهمه  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شخص رائع حسه مرهف كلامه رقيق أسلوبه لا يقل أبدا" عن اسلوب أفضل الكاتبين في العالم موضوعاته مفيده و بناءه لك كل الإحترام و التقدير .
بالتأكيد هو
محمد زيداني

رد مع اقتباس

 

الصورة الرمزية ملهمه  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك على صراحتك وانشاء الله يا رب تتحقق أمانيك و تتوفق في حياتك العلمية و العملية. :025::7506cb83c5805c25c91

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية عاشق حتى الموت  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

[align=center]
كل الشكر لكَ اخي الهكر

وكم كانت احاديثك شيقة
واحزانك شجية

وكان للمايك بيدك طعم اخر
ولون مختلف

جعلتنا نعيش معك اللحظة بشفافية
دمت كما انت رائعاً

وننتظر عودتك متى سنحت لكَ الفرصة

اخوتي اخواتي ,,

كل الشكر لكل من ادلى بدلوه هنا


مرحباً بكم مرةً أخرى,,,



ها أنا أتسلم المايك من أخي الهكر


كي أضعه بين يدي ذلك الشخص


الذي يحمل القلب الطيب


في كيــــــــــــــــــــــانه


لايغيب عن فكر الجميع بأخلاقه القمه


له مكسباً من قلوب الجميع


الطيبة تغمر نفسه الطيبه


تجده متى أردته..لايبخل علينا بكل مايستطيع


فكل كلمات الشكر تقف حائره

تعجز كيف عن وصفه


يجعلك تحترمه بكل ماتحمل هذه


الكلمه من معنى


والله الحديث يطول عنه


ولكن سأتركه ينثر لنا من عبير حروفه

رغم انها ستكون هذه المرة الثانية

واتمنى ان تقبل الدعوة برحااابة صدر



كم يشرفني أن أسلم المايك




لأختي الغالية /


همسة الورود




وكما أخبرتكم


المايك سيكون مرافقاً لها


ثلاث أيام






تمنياتي لكم بإنصات ممتع مع روائع كلماتها





[/align]

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية همسة الورود  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

بسم الله الرحمن الرحيم


أول ما سأقوله و أنا أتسلم المايك ، شكرا لك يا أحلى عاشق لست بالقدر الذي تصفني به ، أعلى الله شأنك و زادك ألقا و نورا ، و تحياتي لمحمد زيداني الذي مهما قلت عنه فلن أوفيه حقه .


لا أدري في هذه اللحظات لم أنا حزينة ، لم تلفني أغصان الأسى ، و لم أحاول أن أكون دائما كئيبة بدل أن أحاول النسيان؟ أتدرون لم ؟ لأني اكتشفت أن نفسي تلك التي لا أفارقها أو تفارقني هي من تقوم بما يجعلها حزينة، أود لو أني أتعلم من التجارب التي تمر بي ، لا أدري لم أنا هكذا ؟ لم أعود من جديد ؟ لم أصدق بسرعة ؟ لم قلبي ضعيف فوق كل الحدود ؟ هل أخطىء حين أصدق الآخرين و حين أمنحهم كل حبي و كلامي الطيب ؟ هل أخطىء حين أبحث في وسط الظلام عن حلم جميل ينير الدرب و يضيىء الآفاق ؟


لا تكترثوا بما قلت ، تلك هي الاسئلة التي تعيش معي في كل لحظة و التي أطرحها كل يوم على نفسي ذكرتها الآن و في هذه اللحظات لأنها تخنقني أريد أن أخرجها و أبوح بها فاسمعوها و اعذروني فذاك حالي رغم أني أحاول دائما أن أضحك و أبدو سعيدة ، لا تفارق البشاشة وجهي لكن نفسي تتألم و قلبي ذاك القلب الصغير يتوجع .



أنا فتاة عادية أحب البساطة ، أهوى الرسم ، أحب الشعر و أعشقه خاصة المتنبي و شاعر الرقة و الجمال أبو القاسم الشابي . طالبة تخرجت عام 2006 درست بالمدرسة العليا للأساتذة بالجزائر العاصمة تخصص فلسفة ، و أتم الآن بحمد الله دراساتي العليا ماجستير تخصص فلسفة التربية و أرجو منكم الدعاء لي في ظهر الغيب لأني بدأت أتعب و أفقد العزيمة رغم أني و الله دوما أجدد ثقتي بالله و بنفسي . حياتي كلها دراسة نشأت على حب العلم منذ نعومة أظفاري و استيقظت على قول والدي الكريم الذي يعود من أداء العمرة في هذا اليوم حفظه الله : تعلموا و لا تفرطوا بدراستكم فلن أدع لكم شيئا بعد موتي إلا العلم الذي به تنتفعون .


لا أريد أن أحكي المزيد عن نفسي إلا أني أبلغ من العمر 23 عاما و أنا أحمل هموما و كأني عشت أكثر من عمري .

أمنيتي التي أفرط فيها كثيرا لأني انشغلت بعملي و همت على وجهي في دنيا الفناء حفظ كتاب الله العزيز ، أرجو من الله التوفيق و أن يزيدني عزما و قوة.


أخاف أن أخطىء بعد هذا ، سأتوقف هنا و لنا لقاء آخر ، و تقبلوا خالص تحياتي ، و لعاشق أحلى الورود في الدنيا ممن تعشق همس الورود.

و أدرك همسة الورود التعب و ضاقت نفسها بما فيها فسكتت عن الكلام . و خير الختام السلام .

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية محمد نور الاسلام  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

كل هذ الجمال
وأنا لست هنا

قولوا لنا اخبرونا

هى اعظم فكره

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية همسة الورود  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

و ها قد حل يوم جديد آخر ، لكنه بالنسبة لي يوم كبقية الأيام ، خال من أي شيء مميز إلا من نور شمس الصباح الجميل و من زقزقة عصافير أحس ببراءة في شجون أصواتها المغردة . تلك هي حياتنا مليئة بالنور و أشعة ساطعة بفضل من خالق البرايا ، إلا من أبى منا أن يحجبها لكن هيهات أن يستطيع .


فلنعد لأحدثكم ، و الله لا أدري لم تهرب مني الكلمات ، فكرت مليا قبل أن أكتب إلا أني لم أجد ما سأحكي عنه ، و إذا بي أحادث نفسي ما تقولين يا همسة الورود ؟ كيف تهرب منك الكلمات و أنت التي تكثرين من الحديث و ترسلين هذه الكلمات عبر هذه الصفحات من منتدى منير بأعضائه و بروائعه ، حقا إنه لرائع هذا المنتدى و حين انتميت إليه لقيت نفسي تسبح في فضاء رحب لا حدود له ، في عالم مليء بالأمل ، في فسحة لا أدري ما أقول عنها لذلك أقف هنا و أنحني دون أن أخجل أو أتردد للحظة لأحيي القائمين على هذا الصرح الشامخ و على رأسهم الأثير ذاك النبع الذي ننهل منه و لا نرتوي ، عاشق شعلة من مشاعر حية و قلب نابض و لحن من الوفاء ، محمد زيداني صاحب العقل المتزن و الحكمة النابضة ، محمد نور ذاك القمر الساطع من السودان و ملهمة و كل الأعضاء فلتعذروني لأني لا أعرف الكل ، و لا أنسى أن أحيي تحية خاصة سامر المشرف الرائع بكل المعاني و أتوقف هنا حتى لا أنسى و أمدح نفسي ، لا تكترثوا أحب أن أمزح أحيانا ، حتى لا تظنوا أني دائمة الحزن و البكاء على أطلال مضى وقت التأسف على أبوابها .

أريد أن أقف ههنا للحظة لأحدثكم عن والدي ذاك الشيخ الوقور و الأستاذ المولع بقراءة الكتب و المطالعة ، والدي لا أفهم إلى اليوم طبعه و لا أظنني سأفهمه ، لا تخف يا عاشق لست أتذمر ، فأنا قبل و بعد أن قرأت موضوعك النير عن بر الوالدين و العقوق لا زلت و لن أتبدل أحترم شخص والدي ، لكني أتأسف لذاك الحاجز الذي طوقنا به و الذي كنت دائما أحس به منذ الطفولة ، لا تظنوا أني معقدة ، لا بل إني أفهم نفسي كما ينبغي ، لم لا يعبر لنا آباؤنا عن حبهم إلا بالقسوة و الشدة ؟ لم ينقلون إلينا إحساسا غير مباشر ؟ و رغم ذلك فإني كنت و دائما أحمد الله أنه رزقنا بوالد مثله فقد كان ذاك السند العظيم رغم قساوته و كان لنا نبراسا نقتدي به في العلم و إن كنت أحب و اعشق فيه شيئا أكثر من غيره فهو حب الشعر و القراءة و الأدب فجزى الله كل الآباء خير الجزاء .

والدتي تلك المرأة العظيمة ، ليس لأنها أمي لا بل لأنها كانت دوما مثال الصبر و الاتزان ، لم أجد مثل صبرها ، عرفت كيف تضبط غيظ والدي و كيف تحاوره ، كانت دائمة السكوت ليس لضعف بل إنها قمة القوة ، و قد اعترف والدي بذاك لنا في كثير من المرات . أحب عائلتي و أخشى من أمرين اثنين أن أغضب الله و ألا أكون بقدر فخر والدي فأرجو من الله السلامة .


لا تظنوا كلامي هذا هروبا من نفسي ، بلى ربما يكون كذلك ، لكني أحسست أنه يجب أن أبوح لكم أنتم عائلت الثانية فدمتم لي و حفظك الله يا عاشق لأنك فتحت لنا هذه الحديقة الغناء كي نروح عن أنفسنا و لنكشف عما كان مختبئا في دواخلنا .

ذاك هو ما باحت به نفسي عندكم و ما جال بخاطري ، و الله كتبته دون أن أفكر في تنميق الكلام أو تزويقه أردته هكذا على طبيعته لتكونوا معي و سأتوقف الآن هنا لأتم حديثي في اليو مالاخير المتبقي .

و أدرك همسة الورود وقت الرحيل فآثرت السكوت و الذهاب بصمت في سكنات ليل مظلم و بارد . و دمتم بكل الود و لنا لقاء .

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية همسة الورود  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

السلام عليكم و رحمة الله


و هذا يوم آخر ، اليوم الاخير الذي أتوجه فيه بالحديث إليكم ، لن أحدثكم عن نفسي فقد تحدثت بما يكفي في اليومين الماضيين ، أود أن أتساءل كعادتي ، لم تغير كل شيء ؟ و ما سر هذا التغير ؟ كيف تغيرت أصول التربية ؟ لم لم يعد للكبرياء معنى ؟ و للاحترام معنى ؟ هل نعي ذلك حق الوعي ، أم أنه مجرد كلام ؟ و الله لا أريد جوابا ، لأني تعلمت أن لا أنتظر شيئا و أكثر من هذا التغير ، و تعلمت طيلة الأيام التي عشتها حتى هذه اللحظة أن أومن بالله و بنفسي و ان امضي قدما محافظة على المبادىء بقدر المستطاع ، و لا يعني ذاك تعصبا أو تشددا في الرأي ، بل منح فرصة للغير و لنفسي ، من خلال باب الحوار رغم أن الحوار هو الآخر قد تبدل معناه و تغير في هذا الزمن ، لا تقولوا أني متذمرة ، لا شك و أنتم تقرؤون هذه الأسطر تقولون يا لها من متذمرة ، و الله أردت فقط أن أقول لكم لا تعيبوا الزمن فليس العيب فيه بل في قلوب تبدلت .

سأتوقف هنا و تقبلوا خالص تحياتي و لكم كل الاحترام ، و اعذروني إن أطلت ، و لا تنسوني من خالص دعائكم و دمتم رائعين كما أنتم .

و أدرك همسة الورود وقت الرحيل و التوقف فسكتت عن الكلام ، و خير ما أختم به السلام .


انتهيت

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية عاشق حتى الموت  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك


وين التفاعل يا شباب وصباياااااا

تركت لكم المجال لك تعلقوا على حديث الاخت همسة

ولكن لاتعليق

اين تعليقاتكم
لكي نكمل المشوار

شاركونا وتابعـــــــــــــــــــــــونا
ننتظر تعليقاتكم

ومن ثم الاختيار لشخصية جديدة


رد مع اقتباس
الصورة الرمزية سر الحياة  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

قصيده رووعه عن الام وقلبها الحنون


ويصبر قلبك اخي لما حصل لك من محبوبتك ..........؟!؟!


واصابعك مو سوا ،، كل انسان يختلف عن الاخر لا تخلي تجربه تقضي ع حياتك

انسى وفكر بالمستقبل ترى الدنيا حلووه

والله يسعدك وتلقى من يقدرك ويحترمك

نورتنا في مكانك

*************************

صراحه اقف احتراما لهساتك اختي ابدعتي في التعبير والكلام الراائع

ولكن ،،

يجب ان تنظري للحياة بمنظور افضل وتبتسمي لها ومهما قدمت واشغلت حياتك وكان كلها هموم كما تقولين فلا تنسي ابدا انه عملك او ما قدمتي الا ومقابله اجر من اعظم خالق وانه لا يضيع عمل قمت به

غاليتي ،،

توددي الى والدك تقربي له باسلوب ودلع عسى الله ان يبدل الاحوال

والله يزيدك ويزيد والدتك صبر ع صبركم ويجمعكم جميعا في جنة الخلد وجميع المسلمين

ابدعتي وكتبتي اجمل ما عندك واروعه


وننتظر مبدعنا القادم

بالتوفيق

رد مع اقتباس
الصورة الرمزية حضرة المتهم  
افتراضي رد: تفضل المايك بيدك

حبيبي محمد زيداني أبدعت في ماخطت مشاعرك وأفكارك الرائعة الخفيفة المفيدة بها حس كوميدي أيضا ..
كم كنت مبدعا وكم أنتا مبدعا وستدوم مبدعا تمتاز بشموخ عزك ومكانة الملوك ..
شكرا أخي عاشق على طرح هذا الموضوع الجميل والرائع دمت مبدعا ياصديقي ..

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بيدك , تفضل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
image photos صور الأسرار السبعة لسعادة زوجك بيدك روعة السعودية اخبار عربية اخبار العالم العربي 0 2012-05-11 04:10 AM
لعبة جديدة pcr مشوقة تفضل المفجأة -تفضل بالدخول $عيون الصقر# ثيمات - العاب الجوال - خلفيات 0 2010-01-07 06:30 AM
تحميل سماع اغنية اشر بيدك عبد المجيد عبد الله mp3 أبو كنان اغاني سينجل 0 2009-12-28 05:20 AM
تحميل سماع اغنية اشر بيدك عبد المجيد عبد الله mp3 أبو كنان اغاني سينجل 0 2009-12-21 03:21 AM
film فيلم أتحداك اذا تعرف تعمل هالحركات بيدك دلع لبنان بلوتوث و مقاطع فيديو 0 2009-06-14 05:11 PM

 


الساعة الآن 04:51 PM


@ 2017 - 2017